English | عربي
 
التراث
 
لماذا حليب الإبل؟
التراث
الصحة
الجمال والعافية
 
 
 
التراث

حليب الإبل له قيمة غذائية عالية، ويستخدمه البدو كغذاء أساسي ونظام صحي في حياتهم التقليدية حتى منتصف القرن 20 ، لأنه يوفر جميع البروتينات والفيتامينات والكربوهيدرات اللازمة لمواجهة الحياة الصحراوية القاسية، وكذلك استخدم البدو دهن وحليب الإبل كواق من الشمس.

نسبة الدهون في حليب الإبل منخفضة، حيث محتوى الدهون أقل من 50 % مما هو عليه في حليب الأبقار، يحتوي حليب الإبل على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة، والتي هي صحية لجسم الإنسان لأن من مزاياها تقليل الكوليسترول ومساعدة وظائف القلب والدورة الدموية.

حليب الإبل غني بفيتامين C، وهو أعلى من 3 إلى 5 مرات مما هو عليه في حليب الأبقار لتعزيز وتقوية جهاز المناعة، لا توجد حساسيات معروفة عن حليب الإبل كما هو الحال في حليب الأبقار، وهذه ميزة إيجابية لحليب الإبل.

هناك سمات فريدة ومشجعة في حليب الإبل فيما يتعلق بالصحة والجمال، حيث أن الدراسات الحالية أثبتت بأن حليب الإبل له آثار ايجابية على مرضى السكري من النوع الثاني والتهاب الكبد الوبائي وأمراض المناعة الذاتية، وكذلك يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الغير مشبعة واللانولين والمعادن مثل الكالسيوم مما يجعل من حليب الإبل منتج للصحة والجمال في حد ذاته.

 
 
الصفحة الرئيسية \ عن المصنع \ منتجاتنا \ لماذا حليب الإبل؟ \ البحوث \ الجولة الإفتراضية \ الأخبار والإعلام \ اتصل بنا
حق النشر كاميليشيس 2014. جميع الحقوق محفوظة