English | عربي
 
الجمال
 
لماذا حليب الإبل؟
التراث
الصحة
الجمال والعافية
 
 
 
الجمال

 * يحتوي على اللانولين وعتاصر طبيعية مرطبة أخرى تسهم في ترطيب ونعومة البشرة

* بينت الأبحاث أن حليب الابل يحتوي عناصر مفيدة لعلاج مرض الصدفية في كلا من العلاجات الفموية أو الموضعية.

* يحوي بشكل طبيعي عناصر فعالة لمقاومة ظهور علامات التقدم في السن مثل الإيلاستين وفيتامين سي وحمض اللانوليك التي تستخدم عادة في كريمات البشرة  والصابون وسوائل الاستحمام

* حيث أنه غني بالفيتامينات والمعادن والكالسيوم فإنه يعمل على جعل العظام والأظافر والشعر والأسنان صحية أكثر.

* استخدم البدو شحوم الإبل في الوقاية من التعرض لأشعة الشمس .

العافية

* شكل حليب الابل والتمور الغذاء الأساسي والصحي للبدو حتى منتصف القرن العشرين . حيث أن ذلك الغذاء كان مصدرهم للفيتامينات والبروتين والكربوهيدرات الضرورية لهم لمواجهة قساوة العيش في الصحراء.

* لم يثبت حتى الآن ظهور أي حساسية من حليب الابل ، كما هو شائع لدى الأطفال الرضع ولدى الناس الذين يعانون من صعوبة تحويل اللاكتوز الموجود في حليب الأبقار.

* يعتبر حليب الإبل من حيث التركيب الأقرب للحليب البشري ولذا فإنه أكثر فائدة للأمهات .

* يمكن بكل سهوله ادراجه ضمن غذاء العائلة اليومي ويمكن أيضا استخدامه في الطبخ والخبز كبديل لحليب الأبقار وبفوائد أكثر لصحة أفراد العائلة.

* طعم فريد وطبيعي وخال من الروائح ليس كما هو في حليب الماعز والأبقار

 
 
الصفحة الرئيسية \ عن المصنع \ منتجاتنا \ لماذا حليب الإبل؟ \ البحوث \ الجولة الإفتراضية \ الأخبار والإعلام \ اتصل بنا
حق النشر كاميليشيس 2014. جميع الحقوق محفوظة